أساطير التمثيل: روبرت دي نيرو



Robert De Niro profile pic

 

عندما يتطرق الحديث عن واحد من أعظم الممثلين في هوليوود، فإنه بلا شك سوف يكون روبرت دي نيرو هو موضوع الحديث. ولد دي نيرو في 17 أغسطس 1943 في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية ويعتبر من أساطير التمثيل في السينما العالمية. لقد قدم روبرت العديد من الأدوار المختلفة وأشهرها في أفلام العصابات، وتمكن من بناء حياة مهنية رائعة على مدى أربعة عقود متتالية. هو بالتأكيد ممثل ممتاز وربما من أعظم الممثلين المعاصرين، وقادر على تأدية أي دور يُسند إليه ببراعة وبصورة لا يمكن محوها من الذاكرة بسهولة

 

still-of-robert-de-niro-in-godfather-part-2

 

رغم أن دي نيرو بدأ التمثيل في الستينيات من القرن الماضي إلا أن بدايته الحقيقية كانت في السبعينيات منه. أول أفلامه البارزة كان “الشوارع العنيفة” (1973)، الذي كان من إخراج مارتن سكورسيزي وشارك في بطولته الممثل هارفي كايتيل و كان هذا الفيلم هو بداية التعاون الطويل مع مارتن سكورسيزي. فلقد تمكنا معاً من صنع العديد من الأفلام العظيمة، بما في ذلك اثنين من الكلاسيكيات الخالدة

في عام 1974 ، تمكن دي نيرو من المشاركة في واحد من كلاسيكيات السينما الأحب للمشاهدين، “العرَّاب الجزء الثاني” حيث ما زال دوره (فيتو كورليوني الأصغر) مذهلاً و مؤثراً إلى يومنا هذا. أداءه المتميز البارع لهذا الدور مكنه من الترشيح لأوسكار أفضل ممثل مساعد والحصول عليها. دون شك، لا يزال هذا الدور واحداً من أعظم أدواره و من بين المفضلين لدي

 
Robert De Niro Taxi Driver
 

بعد هذا الفيلم ازداد دي نيرو قوة، وقام ببطولة فيلم آخر من كلاسيكيات سكورسيزي العديدة، “سائق التاكسي” (1976) الذي لعب فيه دور (ترافيس بيكل) المختل عقلياً ببراعة وإتقان شديدين. سيظل المشاهد للأبد يتذكره في هذا الدور مقترناً بجملته الشهيرة “أنت تتحدث معي؟”. و كنتيجة لإبداعه في هذا الدور، حصل دي نيرو على أول ترشيح للأوسكار كأفضل ممثل

لم يتوقف عند هذا الحد بل قدم للمشاهدين إبداعاً آخر عام 1978 عندما جسد دور جندي في حرب فيتنام في فيلم “صائد الغزلان” بإتقان وجاذبية مما جعله دورٌ آخر من أدواره المفضلة لدي

أفلامه الأخرى في هذا العقد تضمنت فيلم “نوفسينتو 1900” (1976) للمخرج برناردو برتولوتشي و يحكي عن إيطاليا قبل الحرب العالمية الأولى، و الفيلم الموسيقي “نيويورك ، نيويورك ” (1977) بالتعاون مع مارتن سكورسيزي

 
Robert De Niro Raging Bull
 

استمر روبرت دي نيرو في تأدية المزيد من الأدوار الرائعة في الثمانينيات من القرن الماضي متعاونا مع سكورسيزي مرة أخرى وقدما معاً الفيلم الكلاسيكي “الثور الهائج” (1980). أدى روبرت في هذا الفيلم دور الملاكم المضطرب جايك لاموتا بإحكام و مهارة عالية وأبدع فعلاً في تجسيد شخصيته التي تعاني من المتاعب وانعدام الأمان. لذا، فإن دي نيرو استحق بجدارة الفوز بجائزة الأوسكار كأفضل ممثل لمرة ثانية عن أدائه الرائع هذا

في عام 1984 مَثَّلَ في ملحمة العصابات “كان يا مكان في أمريكا “الذي يحكي قصة مجموعة من الأصدقاء ينشأون معا ويعيشوا حياة الجريمة بكل ما فيها من عنف و قسوة. هذا الفيلم من إخراج العظيم سيرجيو ليون و شارك في بطولته جيمس وودز وهو واحد من أفضل أفلام العصابات التي لن يأتي مثلها مرة أخرى

 
Robert De Niro The Untouchables
 

تعاون روبرت دي نيرو أيضا مع المخرج و الصديق براين دي بالما وقدما فيلم “المنبوذون” (1987). لعب دي نيرو في هذا الفيلم دور المجرم الأسطوري (آل كابوني) بكفاءة وإبداع بالغ وشاركه البطولة في هذا الفيلم النجوم كيفن كوستنر ، أندي غارسيا و شون كونري . و لابد القول أن الفضل الأكبر لتميز هذا الفيلم يرجع إلى دي نيرو بالتأكيد

خلال الثمانينيات أيضا مثل في مجموعة من الأفلام الأخرى مثل “ملك الكوميديا” (1983) بالتعاون مرة أخرى مع مارتن سكورسيزي، “الوقوع في الحب” (1984)، “البرازيل” (1985) من إخراج تيري غيليام، “المهمة” (1986)، “قلب الملاك” (1987)، والفيلم الناجح “سباق منتصف الليل” (1988) ذو الطابع الكوميدي الحركي

 

Robert De Niro Goodfellas

 

في التسعينيات، ازدادت روابط التعاون قوة بين روبرت دي نيرو و مارتن سكورسيزي وقدما اثنين من الأفلام الرائعة . في عام 1990 ، شارك دي نيرو في بطولة فيلم العصابات الكلاسيكي “جودفيلاس” مع النجوم راي ليوتا و جو بيشي. لقد استطاع دي نيرو أن يسرق الأضواء في هذا الفيلم الذي أدى فيه دوراً من أكثر أدواره تميزاً و إتقاناً، و تمكن فيه من عرض كفاءته ومهارته في التمثيل بسهولة لا تصدق. ورغم عدم ترشيحه لنيل جائزة الأوسكار عن هذا الفيلم إلا أنه يعتبر واحداً من أفضل أدواره على الإطلاق

الفيلم الثاني لسكورسيزي الذي شارك فيه هو “كازينو” (1995) الذي قام ببطولته مع جو بيشي مرة أخرى جنباً إلى جنب مع شارون ستون . إنه فيلم قوي بالرغم من عدم وصوله للمكانة العالية التي حققها فيلم “جودفيلاس” من قبله

 
Heat Robert De Niro Michael Mann Al Pacino
 

هناك فيلم آخر عام 1995 الذي أصبح من الكلاسيكيات. تحت إشراف المخرج مايكل مان، انضم روبرت دي نيرو إلى زميل الشاشة الفضية الأسطورة آل باتشينو في الفيلم البوليسي المثير”الحرارة” . كلاهما أعطى أداء من الدرجة الأولى وارتقى بكفاءتهما وإبداعهما بهذا الفيلم ليصبح واحداً من الأفلام الخارقة في السينما

والأفلام الأخرى الجديرة بالذكر في هذا العقد من الزمان هي : “خليج الخوف” (1991)؛ “النيام” (1996)؛ “شاغل الكلب” (1997) ؛ “جاكي براون” (1998) لكوينتين تارانتينو؛ و”رونين” (1998) الذي يدور حول مجموعة من القتلة المخضرمين

 

picture-of-marlon-brando-and-robert-de-niro-in-the-score-large-picture

 

في بداية القرن 21 ، تنوعت أدوار دي نيرو وقام ببطولة بعض الأفلام الكوميدية المملوءة بالحيوية ، مثل فيلم ” لقاء الوالدين” (2000) مع بن ستيلر ، والفيلم المكمل له “قابل آل فوكر” (2004). هذان الفيلمان الكوميديان يجعلونا نشعر بتغيير إتجاه دي نيرو الذي كانت معظم أفلامه تدور عن الجريمة بأنواعها وحياة العصابات

لم يبق دي نيرو بعيداً عن تلك الأفلام و عاد إليها مرة أخرى مع فيلم “الهدف” لفرانك أوز عام (2000) ، وهو فيلم سرقة شاركه بطولته إدوارد نورتون ، أنجيلا باسيت، و أسطورة التمثيل مارلون براندو في واحدة من آخر أدواره . لا يعتبر هذا الفيلم من الأفلام العظيمة في هوليوود ولكنه يعوض ذلك الإخفاق بتضمنه مشاهد تجمع اثنين من أساطير السينما دي نيرو و مارلون براندو

من الأفلام الجديرة بالذكر لروبرت دي نيرو في هذا العقد أيضاً: فيلم الرسوم المتحركة بالكمبيوتر “حكاية قرش” (2004) ؛ الدراما “الراعي الصالح” (2006)، وفيلم “غبار النجوم” (2007) ذو نوعية الخيال العلمي

 
Robert De Niro Profile Pic 2
 

على الرغم من أن روبرت دي نيرو لا يزال نشيطاً وقادراً على تأدية الكثير من الأدوار، فهو يعتبر بالفعل واحداً من أكثر الممثلين نجاحاً وفاعلية. مع روبرت دي نيرو ، تتوقع دائماً الأداء الذي لا ينسى فهو واحد من الممثلين الذي يستطيع تأدية أي دور يسند إليه بحرفية و كفاءة عالية ، وإعطاء المشاهد الإستفادة القصوى منه . أداءه في “سائق التاكسي” و “الثور الهائج” بصفة خاصة يستحقا كل الاهتمام و الثناء الذي ناله دي نيرو . إنهما دوران يُظهران دي نيرو في أفضل حالاته و يؤكدان ببساطة براعته و إبداعه في تلك الأدوار . أنه هو حقا ممثلاً عظيماً و من أساطير السينما الخالدة

 

:أفلامه المهمة


فيلم “العرَّاب الجزء الثاني”، من إنتاج سنة 1974

The Godfather Part 2 Movie PosterYouTube Preview Image

فيلم “سائق التاكسي”، من إنتاج سنة 1976

20120704-185037.jpg

 

فيلم “صائد الغزلان”، من إنتاج سنة 1978

The Deer Hunter movie poster


فيلم “الثور الهائج”، من إنتاج سنة 1980

Raging Bull Movie Poster
YouTube Preview Image


فيلم “جودفيلاس”، من إنتاج سنة 1990

Goodfellas Movie Poster

YouTube Preview Image

 

فيلم “الحرارة”، من إنتاج سنة 1995

Heat Movie PosterYouTube Preview Image


:مشاهده الأبرز

مشهد (“هل تُكَلِمْنِي أنا؟”) من فيلم “سائق التاكسي”، إنتاج سنة 1976

YouTube Preview Image

مشهد (“أُضْرُبْنِي على وَجهي”) من فيلم “الثور الهائج”، إنتاج سنة 1980


 

مشهد (التدخين) من فيلم “جودفيلاس”، إنتاج سنة 1990


 

مشهد (المطعم) من فيلم “الحرارة”، إنتاج سنة 1995


 

:جوائز الأوسكار

فاز في سنة 1975 لجائزة أفضل ممثل مساعد في فيلم “العرَّاب الجزء الثاني”، إنتاج سنة 1974

ترشح في سنة 1977 لجائزة أفضل ممثل في فيلم “سائق التاكسي”، من إنتاج سنة 1976

ترشح في سنة 1979 لجائزة أفضل ممثل في فيلم “صائد الغزلان”، من إنتاج سنة 1978

فاز في سنة 1981 لجائزة أفضل ممثل في فيلم “الثور الهائج”، من إنتاج سنة 1980

ترشح في سنة 1991 لجائزة أفضل ممثل في فيلم “الإيقاظ”، من إنتاج سنة 1990

ترشح في سنة 1992 لجائزة أفضل ممثل في فيلم “نهر الخوف”، من إنتاج سنة 1991

 


One thought on “أساطير التمثيل: روبرت دي نيرو

Leave a Reply